مهنيو سيارة الأجرة الصغيرة يحتجون بمراكش

قرر المكتب النقابي لمهنيي سيارة الأجرة الصغيرة بمراكش المنضوي تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، تنظيم وقفة احتجاجية أمام ولاية جهة مراكش أسفي صباح يوم الأربعاء 18 أبريل.

وأوضح بيان نقابي أن الوقفة جاء للتنديد بما سمي التسويف والتماطل في إخراج نتائج الحوار مع السلطة الوصية على أرض الواقع، واستنكارا لبعض تجاوزات لجن المراقبة في حق  المهنيين.

وطالب البيان برفع تسعيرة العداد، وتحديد ثمن الجولة من أمام الفنادق والمؤسسات السياحية، ووقف منح رخص الثقة لتخضع لمبدأ العرض والطلب.

وشدد على ضرورة تقنين السومة الكرائية (الجورني) وحماية السائقين مما سمي جبروت الباطرونا، مع إعادة النظر في نظام العقوقات ومنح المخالف حق “التقادم/ الطعن”/، وتمكين السائقين من تفويض استغلال المأذونيات الواردة على المدينة دون سمسرة ولا “حلاوة”، وخلق محطات جديدة وأخرى نموذجية.

وأكد البيان على أهمية تفعيل القرار العاملي 1079 الخاص بتحديد خطوط عمل سيارة الاجرة الكبيرة داخل المدار الحضري، وتحيين القرار العاملي رقم 864.

وطالب البيان بالتدخل العاجل والجاد من قبل ولاية أمن مراكش وولاية الجهة لحل مشكل النقل السري بجميع أنواعه “توك توك”، و”النقل المزدوج”، و”الخطافة”، و”النقل السياحي غير القانوني”..

loading...

Facebook Comments