طبيب الكوكب ينقذ مسافرا إيطاليا في رحلة من الدار البيضاء إلى روما

نجح الدكتور محمد نجيب المنصوري، الذي كان يرافق براعم الكوكب المراكشي في رحلة الذهاب إلى اليونان للمشاركة في أحد دوريات كرة القدم، من إنقاذ حياة أحد ركاب الطائرة التي كان على متنها الفريق المراكشي.

 

 

وقال الدكتور المنصوري في تصريح ل تانسيفت 24 إن الرحلة كانت تسير من الدار البيضاء نحو روما، وعند الاقتراب من نقطة الوصول أصيب شاب إيطالي (26 سنة) بأزمة قلبية مفاجئة قبل أن يطلب رئيس طاقم الطائرة المساعدة إن كان ضمن الركاب طبيب.

 

 

وأضاف طبيب الكوكب أنه لم يتردد في تلبية النداء حيث قام بما يلزم لإنعاش المصاب حتى هبوط الطائرة بالعاصمة روما والتي وجدوا بها سيارة إسعاف أقلته إلى المستشفى لاستكمال العلاج.

 

 

وخلف العمل الإنساني النبيل والذي قام به الدكتور المنصوري أثرا إيجابيا قويا لدى المسافرين الذين كانوا على متن الرحلة نفسها. وقدم طاقم الطائرة هدايا لأطفال الكوكب تعبيرا عن امتنانهم.

 

 

يشار إلى أن براعم الكوكب عادوا إلى أرض الوطن بعد مشاركة مميزة في هذا الدوري الذي شارك فيه 36 ناديا من مختلف القارات.

وتكون الوفد من 17 طفلا و6 مرافقين، منهم طبيب الفريق محمد نجيب المنصوري.

loading...

Facebook Comments