هنية يلقي خطابا قويا بمناسبة تشييع جنازة المصور الصحافي ياسر مرتجي

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” إسماعيل هنية أن الشعب الفلسطيني قادر على أن يخلط الأوراق في وجه الاحتلال في أصعب وأحلك الظروف.

وقال هنية خلال جنازة تشييع المصور الصحفي ياسر مرتجى في المسجد العمري بغزة اليوم السبت 7 ابريل 2018، إن الزحوف إلى حدود قطاع غزة صورة عز لشعب مقدام شجاع دكت بعنفوانها وسلميتها نظرية الأمن “الإسرائيلية” ونظرية العسكر المستنفر من جنود الاحتلال.

وأشار هنية -يقول موقع حركة حماس- إلى أن العدو “الإسرائيلي” حاول كيّ الوعي الفلسطيني في الانتفاضة الثانية وإيجاد فلسطيني جديد، منوها إلى أن مسيرة العودة الكبرى هي معركة في ميدان الوعي والحقيقة وميدان التأكيد على ثوابت الشعب الفلسطيني وفي مقدمتها حق العودة المقدس لكل أرض فلسطين.

وأشاد هنية -يضيف المصدر ذاته – بجرأة الشهيد مرتجى في نقل الحقيقة وفضح الاحتلال، قائلاً: “شهيدنا من فرسان الحقيقة الذين يدفعون ثمنا لنقل صورة أهل الحق شعب فلسطين المرابط على هذه الأرض المباركة”.

وأضاف هنية : “هذا الياسر الذي خرج بنفسه يحمل كاميرا ليوجه سهام الحقيقة والحق لباطل الاحتلال البغيض، لينقل صورة هذا الشعب المجاهد المحاصر الذي يعيش تحت نار الاحتلال والحصار منذ 70 عاما.”

وأوضح هنية أن الشهيد مرتجى كشف وفضح العدو “الإسرائيلي” الذي يقتل دون وازع ودون أن يفرق ويقتل من أجل القتل ونشر الرعب والخوف في أوساط شعبنا.

كما بعث بالتحية لروح الشهيد وللصحفيين الشهداء الذين سبقوا على درب الشهادة والجراح لنقل الصورة الحقيقية لشعب مقهور مظلوم محاصر في غزة وكل أرض فلسطين.

loading...

Facebook Comments