انطلاق المناظرة الوطنية للتجميع الفلاحي بمراكش

انطلقت يوم الأربعاء 4 أبريل 2018 بمراكش، المناظرة الوطنية حول التجميع الفلاحي: الوضعية الراهنة والآفاق تحت شعار “الاتحاد قوة فلاحتنا” بحضور وزير الفلاحة والصيد البحري ،والتنمية القروية والمياه والغابات.

وتعرف الدورة مشاركة 350 مشارك من القطاع الفلاحي: غرف الفلاحة، والاتحادات المهنية والمهنية، والمجمّعين الحاليين والمحتملين، ومؤسسات التمويل والتأمين، والقطاعات الوزارية ذات الصلة، فضلاً عن المنظمات الدولية والجهات المانحة.

 

وتروم المناظرة المنظمة من طرف وكالة التنمية الفلاحية، إلى تقييم الوضع الحالي للتجميع الفلاحي وتحسيس الجهات الفاعلة في القطاع، عبر تقديم الآليات والإجراءات العملية لتسريع تنفيذ مشاريع التجميع الناجحة، ومن تم، تحقيق الأهداف المحددة في إطار مخطط المغرب الأخضر في أفق سنة 2020.

 

وسبق لوكالة التنمية الفلاحية أن أطلقت من قبل، مشاورات مكثفة مع جميع الفاعلين في القطاع من أجل رصد تقييمهم للوضع الحالي وتسليط الضوء على نقاط القوة ومجالات التطوير المطلوبة. وقد كان لهذه المبادرة دور هام في ضبط سبل نجاح المشاريع التي تم تنفيذها على أرض الواقع، وكذلك تحديد جميع النقاط التي يمكن أن تسرع تنفيذ مشاريع التجميع الجديدة في مختلف السلاسل الفلاحية.

 

وهكذا فقد قدمت وكالة التنمية الفلاحية التوصيات الرئيسية التي تم جمعها، والتي تتعلق أساسا بتنقيح المعايير وضوابط الأهلية لبعض القطاعات، واقتراح نماذج التجميع الجديدة مثل المشاريع حول منصات التسويق، واقتراح سلاسل الإنتاج الجديدة للتجميع، وتخفيف إجراءات الموافقة على مشاريع التجميع وإجراءات منح الإعانات. كما ركزت المقترحات على إدخال حوافز جديدة خاصة بالتجميع الفلاحي.

 

loading...

Facebook Comments