مؤسسة مولاي علي الشريف المراكشي تنفتح على وسائل الإعلام وتعرف بأهدافها

عقدت مؤسسة مولاي علي الشريف المراكشي ، صبيحة اليوم  الأربعاء  4 أبريل ندوة صحفية لتسليط الاضواء على المؤسسة وأهداف نشأتها والتعريف بها.
ووفق الجهة المنظمة، فإن الندوة تأتي في سياق نهج سنة التواصل مع المؤسسات الاعلامية المحلية والجهوية والوطنية.

 

كما تأتي هذه الندوة لتسليط الضوء على اللقاء التواصلي المفتوح المزمع تنظيمه السبت 7 أبريل الجاري بالمركب الثقافي الإداري محمد السادس باب اغلي، والذي يأتي بمناسبة تأسيس المؤسسة،

ويشمل برنامج اللقاء التواصلي التعريف بالمؤسسة انطلاقا من الأبعاد الرمزية لشخصية مولاي علي الشريف باعتباره شخصية تاريخية وإرث ثقافي وتاريخي لكل المغاربة،كما يهدف اللقاء إلى التعريف بالدور التشاركي لمؤسسات المجتمع المدني مع القطاعات الحكومية من أجل المساهمة في تكريس الحكامة.

وتهدف المؤسسة حسب مسؤوليها  إلى نهح اسلوب للانفتاح والعصرنة، قادر على رفع التحديات ومواكبات مستجدات العصر.

وعدد المنظمين أهداف المؤسسة في ثمانية أهداف عامة تنكب في التاطير والتكوين والمحافظة على الذاكرة الثقافية والتراثية لأعلام مراكش وتوثيق الذاكرة العرفانية ونشر القيم والتقاليد الروحية الوطنية الصادقة والوفاء لتوابث الأمة.

وترأس  أشغال هذه الندوة مولاي سلامة العلوي رئيس مؤسسة مولاي علي الشريف المراكشي بحضور أعضاء  المكتب  والقنصل  العام الفرنسي فيليب كازناف المقيم بمراكش ، الى  جانب عدد من ممثلي وسائل الإعلام.

جانب من الحضور

loading...

Facebook Comments