المايسترو الجلالي بالمهدي في ذمة الله

غادر المتيسترو الجيلالي بالمهدي الى دار البقاء يوم الثلاثاء 6 مارس 2018 بعد معاناته مع المرض.ويعرف الحاج الجيلالي في أوساط محبيه ب”باجلول” .
كان رحمة الله عليه ايقونة وسط الجوق الوطني ووسط عقده .

وولد الحاج الجيلالي بمدينة فاس عام 1934، تعلم مبادئ العزف على يد شقيقه قبل أن يتدرج في مسالك العزف على العود والكمان .

ولعل أشهر معزوفات الفقيد ” فرحة وزرززات” التي تعتبر بحق توراثا فنيا يغني المكتبة الموسيقية الأصيلة المغربية

loading...

Facebook Comments