بلقاسمي : التوظيف الجهوي خيار استراتيجي للجهوية المتقدمة

أكد الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية يوسف بلقاسمي أن التوظيف الجهوي لا يهم فقط قطاع التربية الوطنية فحسب بل هو خيار استراتيجي للحكومة ككل والذي يندرج في إطار إرساء الجهوية المتقدمة التي تنهجها بلادنا.
وأضاف خلال انعقاد المجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة في دورة استثنائية أمس الأربعاء أن ذلك يشكل أداة أساسية لترسيخ الجهوية في تدبير الشأن التربوي، وتمكين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين من تلبية حاجياتها الحقيقية الكمية والنوعية من الموارد البشرية ، مع الحرص على توفير الاستقرار المهني والاجتماعي لهذه الموارد.
وأوضح في الدورة التي خصصت لتدارس التعديلات المقترحة التي تهم مقتضيات النظام الأساسي الخاص بأطر الأكاديمية أن الوزارة تسعى إلى الارتقاء بوضعية هذه الفئة من الأطر وتجويدها، بالانتقال من الوضعية الحالية المتمثلة في التوظيف بموجب عقود، إلى وضعية نظامية مماثلة لوضعية الموظفين الخاضعين للنظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية، وذلك في إطار التوظيف الجهوي من طرف الأكاديميات، موضحا أن التعديلات على هذا النظام تهدف إلى تكريس حقوق هذه الفئة إسوة بباقي الموظفين، ولا سيما ما يهم الترسيم والترقية في الحياة المهنية، واجتياز مجموعة من المباريات التي تفتح أمامهم آفاق ومجالات مهنية أخرى، كولوج هيئة التفتيش والتخطيط والتوجيه، علاوة على إمكانية ولوج مسلك الإدارة التربوية وكذا إمكانية الترشح لتقلد مناصب المسؤولية. وهي إجراءات تساهم في دعم الشعور بالاستقرار النفسي والمهني لهذه الفئة كما تعد ضمانات كبيرة لممارسة مهامهم دون أدنى شعور بحيف أو إنقاص من مكانتهم داخل المنظومة التعليمية.
يشار إلى أنه تمت المصادقة بالإجماع على مشروع النظام الأساسي الخاص بأطر الأكاديمية.
المصدر : تانسيفت 24

Facebook Comments

POST A COMMENT.