بيداغوجيا الدعامات في مادة التربية الإسلامية موضوع يوم دراسي بمراكش

نظمت الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية -فرع مراكش- يوم 3 مارس الجاري بشراكة مع المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين -ملحقة المشور- يوما تكوينيا في موضوع: “بيداغوجيا الدعامات في مادة التربية الإسلامية: تصور وتنزيل”، وذلك تحت شعار تجويد الممارسة التدريسية؛ تجويد لمخرجات المنظومة التربوية”.
و أطر هذا اليوم الدراسي الأستاذ أحمد عروبي، مفتش جهوي بأكاديمية فاس مكناس، وحضره ثلة من أساتذة مديرية مراكش، والصويرة، والحوز، وبني ملال، وقلعة السراغنة، كما حضره بعض مفتشي مادة التربية الإسلامية بجهة مراكش أسفي، ومنسق المادة الأستاذ رشيد تويريد، وكذا مفتش مادة اللغة العربية الأستاذ عبد الله الإبراهيمي، وبعض الأساتذة من مواد أخرى.
وحدد الأستاذ عروبي أهداف العرض في فهم علاقة التعلمّ بالتعليم؛ وتعرّف مفهوم الدعامات وأنواعها وشروطها؛ واقتراح منهجية للاشتغال بالدعامات في بناء التعلمات؛ تصحيح التصور حول بعض مفاهيم العملية التعليمية كالتخطيط والإعداد القبلي؛
وانتقل المحاضر إلى التساؤل عن الجدوى من الدعامات والخلفية العلمية المؤطرة لها، وكذا تحديد مفهومها، وخصائصها، وأنواعها، وأهداف الدعامات، ومعايير انتقائها، ومنهجية الاشتغال بها، خاتما عرضه بتقديم أمثلة تطبيقية عملية.
وفي كلمته أبرز مدير المركز الجهوي-ملحقة المشور- الأستاذ عبد الحفيظ الملوكي أهمية أشغال الجمعية، وأنشطتها التربوية الكفيلة بتطوير كفايات المدرسين، وانسجامها مع خطة الوزارة ورؤيتها للنهوض بالقطاع.
وعرف اللقاء لحظة مؤثرة تجلت في تكريم الأستاذ محمد الضحاك -رحمه الله- في شخص زوجته الكريمة، وولده ياسين، وجاء في كلمة صديقه الأستاذ يوسف اللويزي التي تلاها بالمناسبة ذكر لخصال الرجل وشمائله، وما قدمه لخدمة المادة والناشئة عموما.
كما تم تكريم الأستاذ المحاضر أحمد عروبي بتقديم شواهد تقديرية وتذكارات رمزية بالمناسبة.
يشار إلى اللقاء قام بتسييره الأستاذ يوسف برهيل، فيما تناول كلمة الفرع المحلي للجمعية التي الأستاذ أحمد أيت عثمان للترحيب بالحضور، والذي تم تكريمه عرفانا بكل ما قدم ويقدم للنهوض بهذه المادة.

Facebook Comments

POST A COMMENT.