العامري يتعثر في اول لقاء مع الكوكب

انتهت قبل قليل أطوار المقابلة التي احتضنها ملعب مراكش و التي جمعت فريق الكوكب المراكشي بجاره أولمبيك آسفي برسم الدورة الرابعة عشر من البطولة الإحترافية إتصالات المغرب .
وشهدت هذه المباراة ظهور الإطار الوطني عزيز العامري قائدا جديدا لسفينة فارس النخيل خلفا لفوزي جمال. لكن تغيير الدرب لم يغير معه شيئا من و ضعية الكوكب المراكشي بعدما مني بهزيمة أخرى بملعبه و أمام جماهيره بهدفين مقابل هدف واحد.
و افتتح اللاعب كلاوديو رافاييل دونا سومينتو سانتوس في الدقيقة 65 ليعود زميله يحيى عطية الله من ضربة خطأ أسكنها مرمى الحارس باعيو في الدقيقة 79 قبل أن يدلل الفارق للكوكب المراكشي البديل عبدالغفور مهري في الدقيقة 89 .
و شهدت أطوار المقابلة احتكارا سلبيا للكرة و تباعد بين خطوط الفريق المراكشي و في المقابل تعامل أبناء هشام الدميعي بنوع من الإقتصاد و في نفس الوقت الإعتماد على المرتدات الخاطفة من الأجنحة.
هزيمة أخرى تنضاف لتعقد مأمورية فارس النخيل و تنذر بوضعية صعبة في أسفل الترتيب يتطلب الخروج منها تضافر الجهود و العودة لسكة الإنتصارات.

loading...

Facebook Comments