رد قوي ومزلزل لنقابة المفتشين على القرار الشاذ لمدير أكاديمية درعة تافيلالت

رضوان الرمتي

بعد القرار التصعيدي لنقابة المفتشين بمقاطعة كافة الإجراءات المرتبطة بمباريات توظيف أطر الأكاديميات فوج 2019 بكل الجهات والأقاليم وبدل فتح حوار حقيقي وجاد مع هيأة التفتيش استفرد مدير أكاديمية درعة تافيلالت  بتوجيه استفسارات للمعنيين كما قامت  المديريات الإقليمية بجهته بتوجيه، إنذارات بضرورة العودة إلى العمل عن طريق المفوضين القضائيين، مما اضطر المعنيين إلى سلك المسطرة القضائية ضد قرارات الأكاديمية الجهوية التي يرون أنها خارج القانون، كون المهام المنوطة بالمفتش التربوي واضحة، وأن المهام التي يكلفون بها مقابل تعويضات مالية ورسالات مكتوبة تعتبر مهام يمكن الاعتذار عن القيام بها.

وعليه قررت مفتشو التعليم بالمغرب تنفيذ وقفة احتجاجية حاشدة يوم الأحد 13 يناير 2019 بالراشدية أمام مقر أكاديمية درعة تافيلالت ، هذه الوقفة التي عرفت دعما كبيرا من النقابات التعليمية ومن فئات أخرى من القطاع في شكل تضامني كبير تجسد من خلال البلاغات والتنقلات المكثفة من المعنيين صوب الراشدية.

ومن المتوقع أن تكون الوقفة حاشدة للرد على ما اسموه قرارا شاذا في التدبير الإداري خاصة وأن هذه الجهة فقط هي التي استفردت به من بين جهات المملكة.

loading...

Facebook Comments