عمال محرومون من اجورهم لمدة 6 أشهر بشيشاوة

سجل مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بامنتانوت اقليم شيشاوة ،باستياء عميق الأوضاع المتردية لعمال شركة مناجم سكساوةCMS -العاملة منذ عقود في استغلال معادن أعالي جبال سكساوة جماعة أيت حدو يوسف – دائرة امنتانوت.

وندد في بيان له توصلت تانسيفت24 بنسخة منه  بحرمان الشركة للعمال وعددهم حوالي 300 عامل من حقهم في الأجور لمدة تزيد عن 6 أشهر ،كما دأبت منذ سنوات على هذا الحرمان في فترات سابقة تتراوح ما بين 2و4 أشهر.

كما استنكر البيان حرمانهم من عدد من الحقوق الشغلية ومنها  ظروف وشروط عمل ملائمة للعمل المنجمي، وضمان اجتماعي وتغطية صحية للجميع، ووسائل ومستلزمات العمل والسلامة، و مختلف التعويضات عن حوادث الشغل والعطل والأعياد، و النقل-السكن وقطع الماء والكهرباء عن المنازل ، واغراق العمال بديون ثقيلة لدى أصحاب محلات المواد الغذائية الذين توقفوا مؤخرا عن تزويدهم بها، ولدى إحدى الأبناك التي قاضت بعضهم وهم محرومين حتى من مواصلة التقاضي والولوج الى العدالة بسبب عدم قدرتهم على تأدية رسوم وتكاليف اجراءات التقاضي- تردي مهول للمستوى المعيشي لهم و لأسرهم وعدم قدرتهم على توفير أدنى الحد الأدنى من :الغذاء -الملبس- مصاريف تمدرس الأبناء والتطبيب والتنقل.

واحتج حوالي 300 عامل بمناجم سكساوة المتواجدة بدائرة إمنتانوت بإقليم شيشاوة، أمس الثلاثاء، أمام ولاية جهة مراكش أسفي، للدفاع عن حقوقهم والتنديد بالأوضاع التي يعيشونها، واصفين إياها بـ”المزرية”، بعد إيقاف أجورهم لأكثر من أربعة أشهر من طرف الشركة المشغلة، بدعوى أنها تواجه الإفلاس ولم تستخرج ذرة معدن.

ورفع المحتجون شعارات عدة من قبيل: “حقوقي حقوقي دم في عروقي لن أنسها ولو أعدموني”، مطالبين بتنفيذ الاتفاقيات المبرمة تحت إشراف السلطات ذات الصلاحية، ومستنكرين حرمانهم من أجورهم، وقطع الكهرباء والماء عن منازلهم وإغراقهم في الديون لدى محلات المواد الغذائية، حسب تصريحات متطابقة.

loading...

Facebook Comments