الكاتب الاقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بالصويرة يقصف سلفه ويضحد أكاذيبه.

عرفت الساحة النقابية الصويرية في الاسابيع الأخيرة التحاقا لأحد أساتذة الثانوي التأهيلي و أستاذ التعليم الابتدائي سابقا الذي هو بالمناسبة عضو و كاتب اقليمي سابق لنقابة التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب UNTM، غير أن هذا الالتحاق جر زوبعة اعلامية غير بريئة استغلتها النقابة الجديدة لتسجل انتصارا افتراضيا على هيئة أخرى الاجدر ان تأبى بنفسها عن هكذا سلوك احتراما لروح العمل النقابي الوحدوي والتضامني.

وفي رد للكاتب الاقليمي للجامعة الوطنية لموظغي التعليم بالصويرة الاستاذ خالد مقس عن هذه الاشاعات والادعاءات المغرضة قال:

ردا على مقال نشر جاء فيه تصريح الكاتب الإقليمي السابق ل UNTM المسمى قيد إنسانيته “ي. أ” ، نوضح أن هذا الأخير لم ينسحب من النقابة كما ادعى البعض بل طرد من نقابة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بعدما تبث تورطه في صفقة مدرسة التفتح الفني من أجل تنصيب زوجته خارج شروط الاستحقاق وتكافؤ الفرص . وليعلم ان سكوت الأقوياء ليس ضعفا إنما هي فرصة للضعفاء أن يتكلموا ليصمتوا الى الابد .فحقيقة بعض الأشخاص لا تتلاءم ونكران الذات الذي يتحلى به أعضاء المكتب الإقليمي لUNTM بالصويرة .


يذكر ان فضيحة التفتح الفني التي تورط فيها الكاتب الاقليمي السابق الملتحق بنقابة النوبير و التي طرد بسببها من الجامعة قد تم في وقت سابق الغاء نتائجها بعد وقوف لجنة وزارية على خروقاتها الخطيرة والتي جعلت اكاديمية مراكش اسفي مجبرة على الغاء نتائجها.

loading...

Facebook Comments