حزب المصباح باليوسفية يطعن في دورة اكتوبر 2018

تانسيفت 24

قدم حزب العدالة والتنمية بجماعة اليوسفية طعنا في مجريات دورة اكتوبر الاخيرة وجهه الى عامل الاقليم.
وبحسب نص الطعن التي تتوفر تانسيفت 24 على نسخة منه، فإن  الدورة اتسمت اعمال تخل بالجو العام وتحول دون مدارسة ومناقشة النقط الواردة في جدول اعمال الدورة .
الطعن الذي وجهه فريق المصباح بالمجلس الجماعي لليوسفية، حسب المصدر ذاته، جاء بناء على ما سمي جملة من الاختلالات شاب أعمال الدورة الأخيرة التي انعقدت بدار الشباب الفتح ومن بينها :
– غياب الضمانات الشكلية لانعقاد الدورة كانعدام الظروف الملائمة للمناقشة والمدارسة
– ضياع حقوق المستشارين في التداول ومناقشة الميزانية المقترحة
– عدم احترام المادة 183 من القانون التنظيمي للجماعات الترابية والمتعلقة بالميزانية الممتدة لثلاث سنوات المقبلة
– غياب برنامج عمل الجماعة
– تغييب التوجيهات الواردة في دورية وزارة الداخلية الصادرة بتاريخ 12 شتنبر 2018 في وضع ميزانية 2019
وختم فريق مستشاري المصباح طعنهم بان انسحابهم من دورة اكتوبر كان لاستحالة الاشتغال داخل هذه الاجواء المشحونة وخوفا على سلامة مستشاريهم، مؤكدين في النهاية رفضهم لما تم تقريره في الدورة ومطالبين عامل الاقليم باتخاذ مايلزم لرد الامور الى نصابها، حسب تعبيره.

loading...

Facebook Comments