ساكنة الشويطر بالحوزتطالب بإعدادية وتراسل المسؤولين

رضوان الرمتي 

راسل آباء وأولياء تلاميذ سكان الشويطر التابعين لإقليم الحوز، المسؤولين عن الشأن التعليمي إقليميا وجهويا وكذا السلطات المحلية بالإقليم قصد توفير ثانوية إعدادية بالمنطقة ، وذلك نظرا لكون أقرب إعدادية تابعة للإقليم وهي الثانوية الإعدادية سيدي غياث تبعد حوالي 8 كيلو مترات عن سكنهم وإرسال التلاميذ إليها بشكل يومي امر مستحيل للغاية سواء بالنظر لحالة الطريق الرابطة بين الشويطر وسيدي غياث والتي توجد في حالة جد سيئة، أما الإعدادية الأخرى فهي تابعة للمديرية الإقليمية لمراكش وتسمى الثانوية الإعدادية الويدان وتبعد حوالي ثلاث كيلومترات وتفصل الطريق الوطنية المزدوجة 9 بين التجمع السكني وبين المؤسسة، فبالإضافة إلى مخاطر الطريق تعرف المؤسسة اكتظاظا كبيرا رغم اشتغالها بالتوقيت من الثامنة صباحا إلى السادسة مساء وهو ما يشكل خطرا على التلاميذ وخصوصا التلميذات في فصل الشتاء، وحسب العريضة الموقعة من طرف الساكنة فقد سبب غياب إعدادية بمنطقة الشويطر في انقطاع العديد من التلميذات، ما استغربت الساكنة لعدم وفاء المسؤولين عن المدينة الجديدة الشويطر بالتزاماتهم في توفير إعدادية بالمنطقة كما هو منصوص عليه في دفتر التحملات وموجود في التصميم العام للمشروع.

وقد اقترح الموقعون على المراسلة حلا مؤقتا يقضي بإحداث نواة بالثانوية التأهيلية الشويطر التابعة لمديرية الحوز في انتظار حل المشكل، كما استغرب بعض سكان المنطقة من بناء ابتدائية وثانوية تأهيلية دون إنشاء ثانوية إعدادية مما يدل على عشوائية في التدبير لدى اصحاب مشروع المدينة الجديدة.

loading...

Facebook Comments