ماكرون : فرنسا أغلقت ثلاثة مساجد كانت تدعو الى التطرف

أعلن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، يوم الأحد، أن الأجانب، الذين لا يحملون إقامة شرعية والذين يعتبرون متطرفين سوف يتم طردهم.

وقال ماكرون، في لقاء مع صحفيين من قناة “بي إم إف” وموقع “ميديا بارت”: إن “الأجانب، الذين لا يحملون إقامة شرعية، والذين يعتبرون متطرفين سوف يتم طردهم”.

وأضاف، “نحن نواجه أزمة هجرة لم نعرف مثيلا لها قط…أزمة الهجرة ستستمر بسبب عدة عوامل منها الفقر فيأفريقيا وزيادة عدد السكان”.

وأكد أن “حق اللجوء دستوري في فرنسا…نحن نحترم حق اللجوء، طالبو اللجوء يحتاجون لـ 14 شهراً لكي يحصلوا على اللجوء في فرنسا، أنا أريد أن أقصّر مدة الانتظار لتصل لـ 6 أشهر”.

وكشف الرئيس الفرنسي عن غلق ثلاثة مساجد كانت تدعو للتطرف، وأن التطرف الإسلامي من أهم التحديات التي يواجهها المجتمع الفرنسي.

وأوضح أن، “الدين الإسلامي جديد بالنسبة للجمهورية الفرنسية” وأن “قواعد الدين الإسلامي مختلفة عن قواعد الكاثوليكية واليهودية”، وأن “بعض الفرنسيين يخافون من الإسلام وأنا أقول لهم، بأنه يجب احترام حرية المعتقد لكي نبقى موحدين”.

وأشار ماكرون إلى أن “بعض الأشخاص يستغلون الدين لكي يروجوا للتطرف في مجتمعنا، سنلاحق كل من يروج للتطرف”.

وشدد على أنه “يجب مراقبة المدارس لكي نتأكد بأن قواعد العلمانية يتم احترامها”، “يجب أن نتساءل لماذا بعض شبابنا يتطرف. أحد أسباب الانزلاق للتطرف هو فشلنا في بعض الأحياء في تأمين العدالة الاجتماعية”.

وردا على سؤال حول الأمهات التي يصطحبن أبنائهم إلى المدرسة، أجاب ماكرون “أنا أحترم كل امرأة ترتديالحجاب لكن يجب أن نتأكد بأن الحجاب كان خيارها الشخصي وليس بسبب ضغط محيطها”.

loading...

Facebook Comments