انتهاء آجال وضع الترشيح للتنافس على رئاسة “الباطرونا” واسمان ونائباهما على حلبة السباق

انتظر صلاح الدين مزوار  أخر أجل ليقدم أوراق اعتماده للترشح  لخلافة مريم بنصالح على رأس الاتحاد العام لمقاولات المغرب. 
واختار مزوار رجل الأعمال فيصل مكوار نائبا له.
وينافس مزوار لأمين العام السابق لحزب التجمع الوطني للأحرار، على رئاسة الباطرونا، تقي حكيم مراكشي (رئيس مقاولة مغربية و من المستثمرين الصناعيين المغاربة منذ حوالي 30 سنة) الذي وضع ترشيحه أمس الخميس 12 أبريل، واختار نائبته في الترشيح آسيا بنحيدة عيوش، (مقاولة منذ 20 سنة، خبيرة في تحويل المقاولات، وإدارة الأعمال).
وانتهت آجال الترشيح التي بدأت في منتصف يوم 12 مارس ، في منتصف اليوم الجمعة 13 أبريل.
وتلزم المؤسسة أن يتم تقديم ترشيحا موحدا للرئيس(ة) ونائب(ت)هـ(ا).
وهذه هي المرة الأولى الذي يمتد  السباق نحو رئاسة اتحاد مقاولات المغرب الى مرشحين اثنين، بعدما كان الأمر منذ 2006 ينحصر في شخص واحد.
ويعقد المجلس الإداري ل”الباطرونا”، يوم الاثنين المقبل 16 أبريل، لفحص ملفات الترشيح ومدى مطابقتها للشروط المطلوبة، وذلك قبل المصادقة عليها، على أن تجري عملية انتخاب الرئيس الجديد ل”الباطرونا” يوم 22 من شهر ماي المقبل.
وتغادر مريم بنصالح رئيسة الاتحاد منصبها الذي عمرت فيه لمدة ست سنوات، ويحدد القانون الداخلي للاتحاد مدة الرئاسة في ولايتين فقط، فيما ستجرى الانتخابات في 22 ماي 2018.
أما انتخابات الفروع الجهوية والداخلية للاتحاد فستجرى خلال الثلاث أشهر الأخيرة من سنة 2018.

يذكر أن هذا القانون الداخلي يستوجب أن يتوفر ملف الترشيح على عدة وثائق، من بينها أن يقدم الثنائي المرشح (الرئيس ونائب الرئيس)  100 رسالة دعم لهما من طرف أعضاء الاتحاد العام لمقاولات المغرب أدوا آخر مستحقات اشتراكهم، من ضمنها 30 رسالة وافدة من الجهات.

Facebook Comments