فحوصات المرأة بعد مرحلة الولادة

فحوصات المرأة بعد مرحلة الولادة  من أهم الفحوصات الطبية اللازمة، برغم من ان قليل جدا ما يقوم بهذه الفحوصات خاصة تلك المتعلقة بالام وصحتها الا انها مهمة جدا ويجب الحرص على القيام بها والتاكد من نتائجها.

عادةً ما يقوم الطبيب بإخبار المرأة بضرورة مراجعته بعد مرحلة الولادة  بمدّة تصل إلى ستة أسابيع تقريباً لإجراء ما يعرف ( فحوصات  المرأة بعد مرحلة  الولادة)

ويقول الخبراء إنّ فحص ما بعد الولادة ضروريّ جداً، فهو يدخل في سياق متابعة صحّة المرأه وصحّة المولود،

ويشتمل هذا الفحص :

–  إجراء فحصٍ للبول، حتى يتأكّد الطبيب من عمل الكلى في الجسم  بشكلٍ سليم وعدم وجود أي التهابات أو مشاكل صحية.
– اختبار كلّ عضلات الحوض وعودتها  إلى وضعها الطّبيعي. وكذلك لابد من  فحص لعنق الرّحم
– قياس الوزن: هنا تستعيد المرأة عادة وزن ما قبل الحمل بعد 6 شهور تقريباً على الإنجاب، مع الإشارة إلى أن الفترة التي تتلو الإنجاب غير صالحة لاتّباع الحمية
– قياس ضغط الدم: قد تصاب المرأة  في فترة الحمل بارتفاع في ضغط الدم، فبشكل عام تستعيد النساء حتى الأسبوع السادس على إنجابهنّ ضغطَهنّ العادي الذي سبق الحمل
– فحص الثديَين: ثمّة أهمية كبيرة لإجراء مرة بالشهر فحصاً للثديين للتأكّد من عدم تورّمهما ومن عدم تعرّض الحلمات للأذى. ويرجَّح أن الثدي سوف يبقيان مليئين وصلبين حتى الأسبوع السادس، لذلك من شأن إجراء الفحص الذاتي اليومي للأورام والانسدادات .
– فحص القطب:  إذا أجريت للمرأة  عملية قيصرية، أو ربط للبوق، أو قطع للبوق يقوم الطبيب بفحص القطب للتأكّد من استكمال التعافي
– فحص المهبل: فحص المهبل هو فحص داخلي هدفه التحقّق من سلامة المبيض والرحم وعنق الرحم أي الفتحة إلى الرحم والمهبل أي قناة الإنجاب. بالإضافة إلى ذلك، يتم فحص المنطقة المحيطة بقناة الإنجاب
._فحص الغدة الدرقية
-فحص صورة متكاملة للدم

loading...

Facebook Comments