اليوسفية تغرق في الأزبال..ومسلسل شد الحبل بين “شركة أوزون للنظافة” وعمالها مازال قائما

يبدو أن مشكل النظافة بمدينة اليوسفية لم يعرف بعد طريقه إلى الحل، ففي إتصال هاتفي بمسؤول شركة أوزون باليوسفية أكد لنا هذا الأخير بأن العمال أخذوا جميع مستحقاتهم العالقة في ذمة الشركة.

 

و بخصوص قرار طرد أربعة عمال نتيجة احتجازهم للأليات و القيام بإضراب بدون سابق إنذار ، فلم يتخذ بعد وذلك لإستحالة القيام بمحضر الإستماع لهم.

من جهة أخرى أكد نفس المصدر بأن الزيادة في عدد الساعات من 6 إلى ثمانية ساعات مطلب قيد الدراسة في إنتظار رد المجلس الجماعي للمدينة، هذا الأخير الذي تم رفض ميزانيته السنوية  من طرف وزارة الداخلية التي طالبت بإجراء مجموعة من التعديلات عليها.

من جهة أخرى يؤكد أعضاء المكتب النقابي بأن نضالهم كان متدرجا، بداية بحمل الشارات وإصدار مجموعة من البيانات تلاها إضراب إنذاري لمدة 24 ساعة دون أن تجد آذانا صاغية ، كما أكد جميع الأعضاء بأنهم على أتم الإستعداد للجلوس على طاولة الحوار و الرجوع إلى نشاطهم اليومي، شريطة عدم طرد أي عامل و كذلك تحديد موعد للإجتماع مع أوزون من أجل دراسة الملف المطلبي و خصوصا النقطة الخاصة بعدد ساعات العمل.

في إنتظار ما سيسفر عنه مسلسل شد الحبل بين الطرفين، تظل المدينة غارقة في الأزبال مما يستدعي تظافر جهود جميع المتدخلين في القطاع لتقريب الرؤى في أفق حل هذا المشكل.

loading...

Facebook Comments