عاجل /القوات تفض معتصما وتوقف 16 شخصا باولاد السي بلغيث

أفادت السلطات المحلية لإقليم الفقيه بن صالح بأن عناصر القوة العمومية باشرت، صباح اليوم الأربعاء 14 مارس 2018، تدخلا من أجل تنفيذ حكم قضائي يتعلق بفض اعتصام حوالي 150 شخصا من أمام مدخل إحدى وحدات إنتاج الديك الرومي الكائنة بدوار أولاد سي بلغيث، جماعة أولاد بورحمون، بإقليم الفقيه بن صالح، والمتوقفة عن العمل اضطراريا منذ حوالي السنة، وإزالة الواقيات التي تم نصبها لمنع ولوج هذه الوحدة الإنتاجية.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم، خلال هذا التدخل لفض الاعتصام، توقيف 16 شخصا عمدوا إلى عرقلة عملية التنفيذ ومواجهة عناصر القوى العمومية ورشقها بالحجارة وتهديدها بواسطة قنينة غاز.

كما تم، حسب المصدر، إصابة شخص على مستوى الرأس بعدما تم رشقه بحجر من طرف أحد المعتصمين، نقل على إثرها إلى المستشفى الإقليمي بالفقيه بن صالح لتلقي العلاجات الضرورية.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا التدخل تم تحت إشراف النيابة العامة المختصة ووفق المساطر القانونية المعمول بها.

ومن جانبهم أخبرت مصادر من ساكنة اولاد سي بلغيث اتصلت بتانسيفت 24  أن هذا الملف عرف عدة “انحرافات” خاصة فيما يتعلق بعدم احترام قانون “المضار والمنافع” وعدم إيلاء تعرض الساكنة على هذا المشروع أي اعتبار بالرغم من كون التعرض ومراسلات الجهات المعنية كان داخل الآجال المحددة له .

واعتبر المتحدث هذا الأمر “تعسفا “على القانون  والمساطير الخاصة بقانون المضار والمنافع وقانون البيئة رقمم 99/12 .

 

وكانت ساكنة اولاد السي بلغيث قد قادت عدة صيغ نضالية من أجل المطالبة برفع ما تتسبب فيه إحدى وحدات إنتاج الديك الرومي ببلدتهم حيث قاموا بمراسلات العديد من الجهات محليا واقليميا وجهويا وقاموا بوقفات احتجاجية منها ما تم بعين المكان والرباط وخارج أرض الوطن باسبانيا قبل أن تدخل في اعتصام مفتوح منذ 20/03/2017.

loading...

Facebook Comments