الاساتدة المتعاقدون يخوضون اول معركة نضالية

خاض اليوم بعض الاساتدة المتعاقدين المنضوين تحت لواء “التنسيقية الوطنية للاساتدة الدين فرض عليهم التعاقد” اول خطوة نضالية اليوم الأربعاء، حسب مصادر تعليمية.

وقرر هؤلاء اتخاذ هذه الخطوة، تزامنا  مع أولى جلسات الدعوى التي رفعها الاستاد احساين بوكمان بالمحكمة الإدارية، والدي تم اعفاوه من قبل اكاديمية درعة تافيلالت للتكوين، حيث كان يعمل استادا لماد الرياضيات يثانوية مزكيطة يالمديرية الاقليمية بزاكورة .

وقد دعت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الدين فرض عليهم التعاقد” جميع الاساتدة المتعاقدين جميع الافواح الى وضع الشارة الحمراء.

ويطالب هؤلاء بإرجاع الاساتدة المطرودين دون قيد او شرط، وصرف اجور الاساتدة الدين تم استتناؤهم، وتحسين ظروف التكوين، ووصرف التعويضات عن ايام التكوين، وتحسين الظروف الاجتماعية والاستفادة من التغطية الصحية والتقاعد وموسسة محمد السادس، والغاء نظام العمل بالعقدة والادماح الفوري في سلك الوظيفة العمومية، ورد الاعتبار للاساتدة وصيانة كرامتهم. حسب نفس المصدر.

loading...

Facebook Comments