جمعية حقوقية بمراكش تستغرب حكم مصادرة كتاب رشيد أيلال

قال فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إنه يتابع بقلق بالغ تداعيات توزيع ونشر كتاب ” صحيح البخاري ، نهاية أسطورة ” لصاحبه رشيد أيلال؛

وسجل الفرع صدور قرار قضائي للقاضي المكلف بالأمور  المستعجلة بالمحكمة  الابتدائية بمراكش، وينص الحكم  على حجز نسخ الكتاب من مكتبة الافاق الكائنة بالحي المحمدي بمراكش؛

وقد اعتمد القضاء المستعجل على الملتمس الكتابي للنيابة العامة المستند على عدة فصول من القانون 88.13 المتعلق بالصحافة والنشر، وبناءا على الطلب المقدم من طرف والي جهة مراكش أسفي بتاريخ 07/11/2017 والذي أعتبر أن الكتاب تتضمن صفحاته مسا بالأمن الروحي للمواطنين والمخالفة للثوابث الدينية المتفق عليها.

واعتبر فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وبغض النظر عن مضامين الكتاب التي تعبر عن رأي لم  يحرض على العنف ولم يدع إلى لكراهية؛ ان القرار الاستعجالي للقضاء من شأنه تقييد حرية الرأي والتعبير والإبداع، ويدفع في اتجاه تضييق المجال على الحق في الاختلاف في قضايا تهم الشأن الديني.

كما اعتبر أن هذا القرار مشوب بالانحياز للسلطة الإدارية، وتضخيم غير مبرر للمس وتهديد الأمن الروحي للمواطنين.

loading...

Facebook Comments