الجامعة الوطنية لموظفي التعليم مراكش آسفي تعقد مجلسها الجهوي

عقدت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بجهة مراكش آسفي مجلسها الجهوي بتاريخ 11 مارس 2018 بمراكش واصدرت البيان الختامي التالي:

البيان الختامي

تحت شعار: ” تجويد منظومة التربية والتكوين رهين بتأهيل الموارد البشرية وإنصافها”، عقدت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب بجهة مراكش آسفي، يومه الأحد 22 جمادى الثانية 1439، الموافق لـ 11 مارس 2018، بمقر المنظمة بمراكش، مجلسها الجهوي، وترأس أشغاله كل من الأخوين محمد دحمان ومصطفى مرشد؛ عضوا المكتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي، وفي كلمتيهما أشادا بالدينامية التنظيمية للجامعة والمتمثلة في تجديد هياكلها وعقد مجالسها الجهوية وفق المقررات الداخلية للمنظمة، واعتبراها إغناء للمجلس الوطني الذي سينعقد نهاية مارس الحالي كما ذكرا بانتظارات الشغيلة والتي ستفرزها نتائج الحوار الاجتماعي وما يجب أن ينتج عنه من مخرجات تكون منصفة لنساء ورجال التعليم.

فيما تطرق الأخ محمد دريويش الكاتب الجهوي للجامعة في كلمته إلى أهمية العمل النقابي في حل مشاكل الشغيلة التعليمية وفق القوانين المعمول بها.

وبعد عرض ومناقشة تقرير الأداء والتقرير المالي لسنة 2017 وكذا عرض ومناقشة البرنامج السنوي وميزانية 2018، انتهى المجلس إلى ما يأتي:

ü تقديم أحر التعازي لأسرة الفقيد يوسف رياض الذي جرفته السيول بإقليم أزيلال إثر عودته من العمل والتأكيد على التذكير بمعاناة نساء ورجال التعليم خاصة بالعالم القروي والمناطق النائية في غياب تام لأدنى شروط السلامة والمطالبة بتسريع الإفراج عن التعويض بالعمل بهذه المناطق.

  • تهنئة نساء التعليم بيومهن العالمي والدعوة إلى تعزيز حمايتهن من كل ما يمكن أن يمسَّ كرامتهن.

ü      المطالبة بالإفراج عن كافة الاستحقاقات (حركة الملفات الصحية – نتائج مباراة التفتيش – نتائج الامتحان المهني – مناصب المسؤولية…)

ü التحذير من الإجهاز على الحركتين الجهوية والمحلية، ودعوة الوزارة إلى الإفراج عن الحركة الانتقالية لباقي فئات أسرة التعليم والمطالبة بإنصاف كافة المتضررين من حركة 2017.

ü الدعوة إلى فتح تحقيق نزيه في كل من: الاختلال الذي شاب تدبير ملف مؤسسة التفتح الفني والأدبي بالصويرة وفي نتائج مسلك الإدارة التربوية دورتي يوليوز ودجنبر 2017 بجهة مراكش آسفي.

ü تنبيه المسؤولين جهويا ووطنيا إلى الخصاص المهول في الأطر التربوية بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، وكذا في الأطر الإدارية وهيأة المفتشين بالجهة.

ü الإشادة بالتضحيات الكبيرة التي تقدمها فئة الأساتذة الموظفين بموجب عقود لفائدة المنظومة التربوية، والدعوة إلى إيلائها ما تستحق من العناية والاهتمام، وتمكينها من كافة حقوقها وعلى رأسها الإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية وضمان حقها في تكوين جاد وهادف، واستنكار بعض السلوكات والممارسات المجحفة في حقها.  

 ü التعجيل بإنصاف هيئة الإدارة التربوية وخريجي مسلك الإدارة التربوية وفتح المناصب الشاغرة الحقيقية وذات الجذب عوض ترتيب المديريات.

  • التأكيد على ضرورة إشراك ممثلي الموظفين في اللجن الثنائية خلال البث في الترقيات والاستيداع …وفق القوانين الجاري بها العمل وعلى غرار جهات أخرى.
  • الاستجابة الفورية للملف المطلبي للأطر الإدارية المشتركة العاملة بقطاع التربية الوطنية، والتعجيل بتسوية ملف الاقتطاع المزدوج.
  • إنصاف ضحايا النظامين الأساسيين وحاملي الشهادات الجامعية والدكتوراه والمكلفين خارج إطارهم الأصلي وهيأة التسيير الإداري والمالي والمفتشين وهيأة التوجيه والتخطيط وأساتذة الأمازيغية واساتذة السلم التاسع والمواد غير المعممة…

إن المجلس الجهوي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم مراكش آسفي إذ يسجل النقط السابقة ويذكر بالمطالب العادلة والمشروعة لنساء ورجال التعليم فإنه يدعو كل المسؤولين إلى التعاطي الإيجابي مع كل القضايا المطروحة وإلى الإفراج عما تم حسمه في الحوارات السابقة بدل التفاوض من جديد حولها.

عن المجلس الجهوي

 

 

 

 

loading...

Facebook Comments