تملالت : لقاء بين الجمعيات المدنية والسلطة المحلية يشدد على ضرورة رفع ضرر مصنع أوليزبوزا

 

بدعوة من باشا تملالت عقدت وداديات البساط 1 والبساط 2 والزهرة 1 والمركز المغربي لحقوق الانسان يومه السبت 10 مارس 2018 اجتماعا بحضور المسؤول عن مصنع OLISPOZA، لمناقشة تداعيات احتجاج الساكنة على تأثيرات المصنع على الصحة والبيئة.

وحسب توصلت تانسيفت 24 فقد  أكد رؤساء هيئات المجتمع المدني في بلاغ توضيحي على أن أرضية أي حوار حقيقي مع الساكنة تبدأ من ضرورة احترام المسؤولين عن المصنع لأوقات العمل المنصوص عليها في دفتر التحملات والتوقف فورا عن العمل ليلا لما يسببه من إزعاج وتأثيرات أخرى على الساكنة، مع اقتراح حلول عملية للتخفيف من تأثيرات المصنع. لكن المسؤول عن المصنع رفض ذلك وصرح بأنه لا يوجد أي قانون يمنعه من العمل ليلا.

وأبرز البلاغ الذي وقعته الجمعيات أن باشا المدينة أكد أنه يوجد ضرر فعلي وأنه مع الساكنة وفي نفس الوقت مع مصنع مواطن يراعي شروط التنمية المستدامة، واقترح بعض الإجراءات الأولية لطمأنة الساكنة ببدء السلطات والمسؤولين عن المصنع في البحث علن حلول آنية في انتظار صدور نتائج المختبر والتوجيهات التي سيقدمها لهم.

وتم اقتراح الإجراءات الاولية الأتية مع متابعتها بشكل مستمر:

  1. تغيير المصافي بأخرى متطورة .
  2. إزالة جبال الفيتور المتراكمة بأي شكل من الأشكال.
  3. عدم تشغيل كل الآلات التي تصدر أصواتا مزعجة ليلا.
  4. قيام مسؤولي المصنع بواسطة بيئية (حملات تشجير – حملات نظافة…) بشراكة مع الوداديات لتحسين جمالية ورونق المدينة.

بعد ذلك عبرت الهيئات عن تشبثها بمطلب عدم العمل ليلا واحترام أوقات العمل طبقا بدفتر التحملات، وموافقتها المبدئية على هذه الإجراءات الفورية المتعلقة بتحسين ظروف العمل وتلطيف الأجواء.

ومباشرة بعد الاجتماع تواصلت الجمعيات حسب البلاغ مع بعض الساكنة المجاورة للمصنع التي نظمت الوقفة السابقة وأكدوا رفضهم لجميع الحلول ما لم يتوقف المعمل عن العمل ليلا.

وبناء عليه دعت الجمعيات المدنية السلطة إلى فتح حوار مباشر مع الساكنة المتضررة بشكل أساس.

loading...

Facebook Comments