صحافية تتوعد بمقاضاة منابر “شهرت بها” على خلفية قضية بوعشرين

قالت الصحافية (أ.ه) في تدوينة لها اليوم الثلاثاء 6 مارس 2018 للذين اعتبرتهم يشهرون بها وقالوا عنها أنها صرحت بتعرضها للاغتصاب من قبل توفيق بوعشرين وكذا وزير في الحكومة الحالية إن “هذه الحملة الشّرسة المغرضة التي تشنُّها ضدي بعض المواقع المشبوهة والمنابر شبه الصحفية، والمعروفة بقربها من المخزن، بهدف الظغط علي، ولأنها استشاطت غضبا بعد تدوينة سابقة لي، أنفي فيها تعرضي للاغتصاب، والدليل على هذا الاستهداف المغرض، هو تركيزها علي دون غيري، ونشرها لصور لي إلى جانب بنكيران، أو صوري عندما كنت صحفية ضمن الموقع التابع لحزب العدالة والتنمية، مستغلة انتمائي السابق للبيجيدي.

وأضافت تدوينة الصحافية “أما مايقال عن كوني تعرضت لاغتصاب من طرف وزير في البيجيدي، فهو عار من الصحة، ويدخل ضمن المخطط المغرض المستهدف، لأغراض يعلمونها ونعلمها بدورنا، هذه حملة ليست بريئة، (وكلشي باين)…”

اختتمت تدوينتها بالقول “وأبشرهم بأني سأتابعهم واحدا واحدا أمام القضاء، بسبب القذف والتشهير والمس بشرفي وسمعتي.
وإن عدتم عدنا.#ياله.”

وكانت بعض المنابر الاعلامية قد أوردت اسم هذه الصحافية ضمن المشتكيات المحتملات قبل أن تخرج في تدوينة سابقة لنفي كل ما كتب جملة وتفصيلا ،وبعد تداول اسمها مجددا أخدت قرار المتابعة القضائية ردا على حد قولها إمعان هذه المنابر في “سبها والمس بشرفها وسمعتها “

loading...

Facebook Comments