وقفة اجتجاجية تنبه الى تفاقم النقل السياحي السري بمراكش

قالت مصادر مهنية بمدينة مراكش إن المصالح المختصة حجزت أمس الاثنين ليلا سيارتين تنشطان في النقل السياحي السري.

وأبرزت المصادر في تصريح ل تانسيفت 24 إن السيارة الاولى حجزت بمطار مراكش المنارة، وهي مملوكة لأحدى دور الضيافة بالمدينة العتيقة

أما السيارة الثانية فقد حجزها الدرك الملكي بجماعة ستي فاضمة ضواحي مراكش، وهي تنقل بشكل غير قانوني عدد من السياح، وهي مملوكة لأحد الفنادق بالمدينة الحمراء.

وأشارت المصادر إلى أن هاتين الواقعين كشفتا بالملموس تنامي ظاهرة النقل السياحي السري، والتي تضر بسمعة المدينة الحمراء سياحيا واقتصاديا.

وأكدت المصادر  أن هذا التنامي دفع عدد من المهنيين إلى تنظيم وقفة احتجاجية في الليلة ذاتها  أمام الدائرة الامنية الرابعة بعرصة المعاش مراكش.

وطالب  المحتجون الذين كانوا مؤطرين من قبل المكتب النقابي الجهوي للنقل السياحي بمراكش المنضوي تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب وجمعية ألاطلس للنقل السياحي بالوقوف أمام هذه الاختلالات ومعاقبة مرتكبيها حسب القانون، مبرزين أن المتطفلين يضرون بالمهنة، بل وبالمدينة كاملة، حسب تعبيرهم.

 

loading...

Facebook Comments