7000 طبيب مغربي يعملون في فرنسا

وفقا لدراسة أجراها المجلس الوطني لهيئة الأطباء في فرنسا، فإن الأطباء الممارسين في فرنسا والمولودين في المغرب، يحتلون المرتبة الثانية بخصوص  الأطباء المولودين خارج هذا البلد الأوروبي، ومسجلون في هيئة الأطباء الفرنسية.

ففي عام 2017، سجل هؤلاء حوالي  6510 نشاطا منتظما و 430 حالة متقطعة، وهم يمثلون 16.5 من مجموع الأطباء المولودين في الخارج والممارسين في المؤسسات الفرنسية،  وفي المجموع، يعمل حوالي 7000 طبيب مغربي في فرنسا.

 

ويمثل الأطباء المولودون في الخارج جزء هاما من مهنة الطب الفرنسي. وكان عددهم 58441 (20٪) في عام 2017، من مجموع العدد الإجمالي المنتمي الى نقابة أطباء فرنسا البالغ عددهم 290974  مسجلا.

بين عامي 2007 و 2017، انخفضت حصة المغاربة من نسبة  الأطباء المولودين في الخارج قليلا، من 11.5٪ إلى 10.7٪.

وبالنسبة لحالة الأطباء الممارسين (الأطباء المتقاعدين غير مشمولين)، تظل حصة المغرب العربي سائدة (60٪) في عام 2017. ومع ذلك، فإن نسبة الأطباء غير الأوروبيين قد عرفت ركودا  في السنوات العشر الأخيرة وهم يزيدون عن 30 ألف طبيب. . في المقابل، تضاعفت نسبة  الممارسين من أصل أوروبي.

وتمثل النساء 32 في المائة من الأطباء المغاربة، في متوسط ​​الممارسات الإناث المولودات خارج الاتحاد الأوروبي، مقابل 57 في المائة من المولودين في الاتحاد الأوروبي.

وقد تخرج معظم الأطباء المغاربة العاملين في فرنسا هناك. أما الذين درسوا في المغرب فلا يمثلون سوى 19.3٪. ويلاحظ نفس الاتجاه بين زملائهم التونسيين، ولكن هذا المعدل أعلى بكثير بين الجزائريين (37.5٪.

loading...

Facebook Comments