الدرهم يرتفع مقابل الأورو والدولار

أفاد بنك المغرب، في نشرته الخاصة بالمؤشرات الأسبوعية، بأن الدرهم ارتفع بنسبة 0,3 في المائة مقابل الأورو، وبـ 0,5 في المائة مقابل الدولار خلال الفترة الممتدة ما بين 22 و28 فبراير 2018.

وأبرز البنك المركزي أنه لم يتم إجراء أي عملية بيع للعملات، مشيرا إلى أن صافي الاحتياطات الدولية بلغ 234,1 مليار درهم في 23 فبراير 2018، ما يشكل انخفاضا بـ 0,4 في المائة مقارنة مع الأسبوع الماضي وتراجعا بـ 5,9 في المائة على أساس سنوي.

وبخصوص التدخلات في السوق النقدي، أشار بنك المغرب إلى أنه ضخ ما مجموعه 48 مليار درهم، وذلك على شكل تسبيقات لمدة سبعة أيام بناء على طلب عروض.

وأكد المصدر ذاته أنه، وباحتساب مبلغ 3,4 مليار درهم المخصصة في إطار دعم وتمويل المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة، يصل المبلغ الإجمالي للتدخلات إلى 51,4 مليار درهم، مضيفا أن المعدل البنكي استقر في نسبة 2,25 بالمائة، في حين تراجع حجم المبادلات بـ 3 مليار درهم.

وذكر البنك المركزي بأنه ضخ مبلغ 47 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة سبعة أيام، وذلك بناء على طلب العروض ليوم 28 فبراير (تحديد تاريخ الاستحقاق 1 مارس 2018).

وفي ما يتعلق بالمناقصات المسجلة خلال هذا الأسبوع، أشار البنك إلى أن الخزينة احتفظت بمبلغ 1,6 مليار درهم من مبلغ مقترح قدره 8,9 ملايير درهم، موضحا أن الاكتتابات همت سندات تغطي سنتين بسعر فائدة بلغ 2,46 في المائة وعشرة سنوات بسعر فائدة 3,26 في المائة.

وأضاف بهذا الخصوص، أنه من المرتقب أن يصل المبلغ الجاري لسندات الخزينة في 7 مارس، إلى 527,4 مليار درهم، أي بزيادة قدرها 1,03 في المائة مقارنة بمتم سنة 2017، وذلك بالنظر إلى تسديدات تبلغ 212 مليون درهم خلال الأسبوع المقبل.

وبخصوص نشاط البورصة، أوضح المصدر ذاته أن مؤشر “مازي” سجل خلال هذا الأسبوع انخفاضا طفيفا بلغ 0,1 في المائة ليصل بذلك أداؤه منذ بداية السنة إلى 6,1 في المائة، في حين استقر حجم المبادلات في مبلغ 918,6 مليون درهم بعد 631,7 مليون درهم الأسبوع المنصرم.

واستقر متوسط المبلغ اليومي للمبادلات في السوق المركزي عند 179,8 مليون درهم مقابل 125,4 الأسبوع الماضي.

Facebook Comments