الناشط أحمد ويحمان يفجر قنبلة من العيار الثقيل أمام الصحافة …

قال أحمد ويحمان رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع في ندوة صحفية  نظمها منتدى الكرامة لحقوق الإنسان اليوم الجمعة 2 مارس 2018 بالرباط إنه يتوفر على  معلومات سيفجرها قريبا حول رصد عصابة تتدرب على الأسلحة للمس باستقرار المغرب، ووعد بكشفها بعد ايام.

 

وأوضح ويحمان أن هذه العصابة يشرف عليها قادة صهاينة بأسمائهم وصورهم بالصوت والصورة، وأن هدف هذه العصابة هو تهديد استقرار المغرب.

وذهب ويحمان الى إعادة موت البرلماني أحمد الزايدي و القيادي في حزب العدالة والتنمية الوزير السابق عبد الله بها الى الواجهة، متسائلا هل كانت وفاتهما  وفاة طبيعية، كما أثار أيضا موت محسن فكري الذي وصفه بشهيد فقراء المغرب.

وحذر ويحمان مما يتعرض له النشطاء الحقوقيون من تهديدات، كما هو الحال بالنسبة اليه شخصيا أو الأستاذ عزيز هناوي عضو المرصد المغربي لمناهضة التطبيع.

loading...

Facebook Comments