قريبا ..افتتاح “متحف المرأة المغربية” بمدينة مراكش

ينتظر أن يتم افتتاح “متحف المرأة المغربية” بمدينة مراكش  يوم الثامن من مارس الجاري.

ويقع هذا المتحف، وهو مشروع خاص، في حي سيدي عبد العزيز، أحد أعرق الأحياء في المدينة الحمراء.

وفي مبادرة نادرة من نوعها، أعلن صاحب الفكرة، نزار غرتيت، عن حملة لجمع التبرّعات لتأسيس المتحف، بعد أن اشترى المكان المناسب له، بعد أن ظلّت فكرة إطلاقه تراوده لعامين، وكان الهدف من التبرّعات إعداد المكان وتأثيثه.

 

 

وسيكون المتحف بمثابة مركز يضمّ أرشيفاً ووثائق تخصّ المرأة المغربية ونماذج من إنتاجها الثقافي أيضاً؛ القديم والتقليدي والمعاصر، إلى جانب أزيائها وعرض صور فوتوغرافية توثّق التغيّرات التي دخلت على حياة النساء في المغرب.

وقد أعلن غرتيت، عن تواصل الجهة القائمة على جمع مواد المتحف مع فنانات تشكيليات وناشطات وكاتبات وباحثات، بهدف التعاون في تجميع المواد المطلوبة ووضع خطّة لتحقيق ذلك.

أما سينوغرافيا المكان فمن المتوقّع، وفقاً لغرتيت، أن تمتلئ بالصور والمقتنيات والأعمال الفنية المعاصرة والمجموعات الشخصية من الصور التي يمكن الحصول عليها والتي تُظهر دور المرأة المغربية في الاقتصاد والفنون والعلوم والمجتمع والسياسة.

المعرض الافتتاحي سيحمل عنوان “المرأة المغربية بين الفن والتاريخ”. كما يقدّم المتحف حكايات شخصيات نسائية تاريخية؛ من بينها: زينب النفزاوية التي تعتبر بمثابة مؤسّسة مدينة مراكش والتي ذكرها ابن خلدون في مقدمته، والسيدة الحرّة أميرة تطوان التي عاشت في القرن السادس عشر، والرسامة الشعيبية طلال (1929-2004)، ومليكة الفاسي (1919-2007) المرأة الوحيدة التي وقّعت بيان الاستقلال.

 

loading...

Facebook Comments