كرة الثلج لم تتوقف ..نقابة تتبرأ من المحاصصة في إسناد مناصب مؤسسة التفتح بالصويرة

يبدو أن كرة الثلج لم تتوقف عن الدوران وتسير في أخذ حجم أكبر يدعو في فتح تحقيق جدي ونزيه حول اعتماد المحاصصة من قبل المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بمدينة الصويرة في التباري بشأن شغل المناصب المخصصة بمؤسسة التفتح الفني والأدبي.

فبعد الحديث عن اعتماد كوطا في المناصب بين النقابات بدل الكفاءة والاستحقاق ،وبعد احتجاجات المتبارين المقصيين ودخول جمعيات وآباء التلاميذ على الخط، والكشف عن تكليفات في مناصب لم تشغر بعد لها علاقة بالموضوع، خرجت نقابة تعليمية لتتبرأ نقابيا وتنظيميا من أي استفادة باسمها في منصب من هذه المناصب.

التفاصيل

تبرأت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي  تنظيميا ونقابيا من الاسم والملف الذي يروج على أنه منصب محجوز لها في مناصب مؤسسة التفتح الفني والأدبي، معتبرة أن العملية شابها خلل على مستوى التأطير والإشراف وأثناء المقابلات الشفهية.

وأكدت النقابة في بلاغ لها أصدرته بعد اجتماع طارئ لمكتبها الإقليمي على أنه تم إقصاؤها من كل الجلسات والمشاورات القبلية الخاصة بشأن شغل مهام بالمؤسسة المذكورة، والتي عقدت مع المديرية الإقليمية.

وكذبت النقابة ما سمته كل الادعاءات والافتراءات التي تروج على فضاءات التواصل الاجتماعي بخصوص تورطها في المحاصصة والكوطا الخاصة بمؤسسة التفتح الأدبي القني.

وأشارت إلى عدم دعمها لأي مرشح أو مترشحة لا من قريب ولا من بعيد.

كما نفت مباركتها لأية محاصصة وكوطا مشيرة أن ذلك مرفوض ومستبعد من حساباتها النقابية حاليا ومستقبلا.

بعد هذا البلاغ التكذيبي الذي كشف وجود مشاورات قبلية بين المديرية والنقابات حول المباراة، ينتظر أن ترتفع أصوات أخرى للكشف عن الحقيقة الكاملة في اعتماد المديرية الإقليمية للمحاصصة بدل مبدأ الكفاءة والاستحقاق ضد على مبادئ الشفافية وتكافؤ الفرص.

اقرأ أيضا

 

loading...

Facebook Comments