الحكومة بين خيار “نفق أوريكا” و”نفق تيشكا” بين مراكش وورزازات

بخصوص نقق أرضي بين مراكش وورزازات، أوضح عبد القادر عمارة وزير النقل و التجهيز خلال استضافته من طرف المجلس الوطني للمقاولة بالراشيدية أن هناك خيارين في هذا الإطار إما إنجاز النفق بـ”تيشكا” أو بـ”أوريكا” لكن لن يحسم في أحدهما إلا بعد الإنتهاء من الدراسات المتعلقة بهما.

و أضاف اعمارة  أن مشروع نفق “تيشكا” سيمتد على مسافة 5,4 كلم فيما سيتطلب غلافاً استثمارياً بقيمة 5 ملايير درهم (500 مليار سنتيم) علماً بأن التوقعات الأولية تفيد بأن النفق سيساهم في اقتصاد 20 دقيقة بالنسبة للسيارات و 29 دقيقة بالنسبة للعربات الكبيرة.

و بالنسبة لخيار “نفق أوريكا” فتشير التوقعات الأولية إلى أنه سيمتد على مسافة 10 كيلومترات فيما ستصل كلفته إلى 12 مليار درهم غير أنه سيمكن من توفير 78 دقيقة بالنسبة للسيارات و 112 دقيقة بالنسبة للشاحنات.

ومنذ نهاية الأربعينيات من القرن الماضي، ظل الحديث عن “نفق تيشكا” قائما، ويعود في كل مرة إلى الواجهة، قبل أن يتوارى سريعاً. فبعد صرف السلطات الفرنسية، خلال فترة الحماية، النظر عن فكرة إنجازه، بعد أن بدأت في أشغال الحفر على امتداد كيلومتر واحد، توالت الدراسات المرتبطة بشكله، وكلفته، منها دراسة في عهد حكومة عباس الفاسي.

فيما كان محمد الوفا، الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة في حكومة عبد الإله بنكيران، قد أعلن إنجاز دراسة للمشروع لربط مراكش بورزازات على مسافة 17 كلم.

 

اقرأ أيضا

loading...

Facebook Comments