النقابة الوطنية للصحة العمومية تحتج بالمستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش

نظمت النقابة الوطنية للصحة العمومية (ف د ش)  اليوم الاثنين 20 نونبر 2017 بالمستشفى الجامعي محمد السادس وقفة احتجاجية في إطار برنامجها النصالي.

وجاب المحتجون مختلف جوانب المستشفى رافعين شعارات تندد بما أسموه “عدم التزام مدير المركز بتفعيل الحوار الاجتماعي على صعيد المركز”،  و” الارتجالية والاستهتار التي تطبع قرارات المدير في ما يخص ملفات تدبير الموارد البشرية وكذلك طلبات الانتقال وطلبات الاستفادة من الاستيداع” .

 

وندد بيان للنقابة بــ

 
– غياب إرادة واضحة وإجراءات فعلية للحد من الاعتداءات المتكررة على الموظفين والمتابعات القضائية المستمرة .

 
– الصمت و التواطؤ الرهيب للوزارة الوصية التي وقفت بنفسها على جزء من الاختلالات والفساد الاداري والمالي الذي يتخبط فيه المركز
من خلال لجنة من مفتشيتها يوم الاربعاء فاتح مارس 2017.
– التلكؤ في تسوية وضعية الموظفين الملحقين خصوصا ملف المساعدين التقنيين.

 
– محاولة الالتفاف حول المطالب المشروعة لموظفي المركز بمختلف فئاتهم.

 
– سوء التسيير و التدبير التي توجد عليها جل المصالح التابعة للمركز نتيجة إنفراد المدير باتخاذ جميع القرارات و تهميشه المقصود لكافة
الهياكل المكونة للمركز.

 
-الغاء جميع المشارع المتعلقة بالجانب الاجتماعي خصوصا في ابن نفيس وابن طفيل.

 
– تحصين مصالح الشركات المتعاقدة دون احترام مبدأ الشفافية في تدبير الصفقات العمومية و كذا الضرب بعرض الحائط جميع ملاحظات
الأطر المعنية بالمراقبة و تنفيذ التزامات هذه الشركات وعدم اتخاذ الإدارة لأي اجراء ضد أصحاب هذه الشركات خصوصا الذين قاموا
بتعنيف الموظفين لالشيئ سوى لقيماهم بواجبهم المهني.

 
– تعريض حياة الموظفين للأخطار المهنية وعدم نشر نتائج البحث المتعلق بسرقة ملف الصفقة الفضيحة من مكتب المهندسة البوطبية بمستشفى الرازي.

 
– الاستهداف المباشر للنقابة الوطنية للصحة العمومية والشطط في استعمال السلطة .

 
– استمرار تعليق أنشطة مؤسسة الأعمال الاجتماعية بالمركز على يد الرئيس السابق والمدير الحالي للمركز.

 

 

loading...

Facebook Comments